• 2 شارع 9 آفريل ، عبر نهج الساحل ، 1009 تونس
  • 674 483 71 (+216)
  • [email protected]
Logo Logo

الندوات

الممارسات الجيدة في مجال حماية اللاجئين والتصرف في تدفقات الهجرة المختلطة

من 2017-12-14إلى 2017-12-15

 "لكل فرد حق إلتماس ملجأ في بلدان أخرى والتمتع به خلاصاً من الإضطهاد"

(المادة 14 من الإعلان العالمي لحقوق  الإنسان)

"وإذ يعتبرون أن منح الحق في الملجأ قد يلقي أعباء باهظة علي عاتق بلدان معينة، وأن ذلك يجعل من غير الممكن، دون تعاون دولي، إيجاد حل مرض لهذه المشكلة التي اعترفت الأمم المتحدة بدولية أبعادها وطبيعتها"

 ديباجة الإتفاقية الخاصة بوضع اللاجئين 1951

 

موضوع الندوة

 تهدف الندوة التي ينظمها المعهد العربي لحقوق الإنسان والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتونس، إلـى أن تكـون فرصـة لجمـع مختلـف الفاعليـن الحكومييـن وغيـر الحكومييـن لعـدد مـن البلـدان المعنيـة والمتأثـرة بظاهـرة اللجـوء والهجـرة المختلطـة، للتحـاور حـول ّ الممارسـات الجيـدة التـي يتـم توخيهـا فـي مجـال التعاطـي مـع هـذه المسـألة.

ّ السّياق العام

5 مليـون شـخص بحاجـة إلـى الحمايـة الدوليـة ينتشـرون اليـوم عبـر مختلـف أنحـاء المعمـورة. إذ زادت التوتــرات التــي شــهدها ولا يــزال يشــهدها العالــم إلــى اليــوم مــن تفاقــم ظاهــرة اعتقــد المجتمـع الدولـي حيـن إنشـاء المفوضيـة السـامية للأمم المتحـدة لشـؤون اللاجئين فـي إطـار الأمم المتحــدة وحيــن وضــع الإتفاقية الخاصــة باللاجئين ســنة 1951 ،أنهــا مؤقتــة ومآلهــا إلــى ّ الــزوال. إلا ّ أن ّ اســتمرار النزاعــات المســلحة فــي العالــم وانتشــار بــؤر التوتّر أدت إلــى تعميــق المشــكل الــذي اكتســب مــع مــرور الزمــن أبعــادا جديــدة.

فــي مختلــف أنحــاء المعمــورة، يوجــد أشــخاص اضطــروا إلــى مغــادرة بلدانهــم ســعيا وراء هــدف مشـروع أخالقيـا وقانونيـا وإنسـانيا، ألا وهـو الحفـاظ علـى حياتهـم. هـؤلاء الأشـخاص الباحثـون عــن الســلم والأمــن فــي حاجــة إلــى مســاعدة وإلــى حمايــة، باســم الإنســانية والقيــم الســامية المعلنــة فــي ميثــاق الأمــم المتحــدة لســنة 1945 و الإعلان العالمــي لحقــوق الإنسان لســنة 1948 واتفاقيــة ســنة 1951 المتعلّقــة بوضــع  اللاجئين.

إن الظــروف التــي يشــهدها عالمنــا تقتضــي أن تصبــح مســؤولية حمايــة اللاجئيــن مشــتركة بيــن جميـع المعنييـن بنـاء علـى الالتـزام بمـا نصـت عليـه المواثيـق الدوليـة مـن حاجـة إلـى إرسـاء قواعـد تعــاون مثمــر بيــن الــدول كأســاس لتحقيــق الســلم والأمــن فــي العالــم. واعتبــارا لكــون ذلــك ّ لا ايتعــارض مــع ســيادة الــدول بــل يؤكّدهــا، وانطالقــا مــنولاية المفوضيــة الســامية لشــؤون اللاجئين مسـاعي الـدول نحـو  تبني قوانيـن وطنيـة تسـمح لهـا بمعالجـة مسـألة اللجـوء والهجـرة المختلطـة ّ تشـجيع الـد ّول علـى وضـع إجـراءات داخليـة مـن شـأنها أن تحسـن أوضـاع اللاجئيـن، كمـا أنّهـا ترافـق ّ اللاجئيـن كمـا حددهـا نظامهـا الأساسـي لسـنة 1950 ،فقـد عملـت المفوضيـة منـذ بعثهـا علـى فـي إطـار مـن  الإستقلالية ووفقـا للمعاييـر القانونيـة والإنسـانية الدوليـة التـي وافقـت عليهـا الـدول. ّ

كمــا يجــب التأكيــد علــى أن المســتوجبات القانونيــة والأخلاقيــة والإنســانية للحمايــة الدوليــة التي لا تتعـارض مـن حيـث المبـدأ والمحتـوى مـع متطلّبـات أمـن الـدول وسـيادتها والحفـاظ علـى نظامهـا  العـام، لمـا فـي القواعـد الدوليـة المعمـول بهـا والممارسـات المتفـق عليهـا مـن ضمانـات قوية فـي هـذا المجـال، تمكّن مـن التوفيـق بيـن هاتيـن المسـألتين الهامتيـن.

 توفيــر الحمايــة للأشخاص الذيــن هــم بحاجــة إليهــا وفقــا لمعاييــر القانــون الدولــي والتشــريعات ّ. هــذا هــو الســياق الــذي تعمــل فيــه المفوضيــة حيــث تحــثّ علــى خلــق فضــاء ملائــم يمكّــن من تطبيق القوانين الوطنيــة النافــذة . ّ

ولا يزيــد الســياق العالمــي الراهــن إلا قناعــة بــأن حمايــة الأشــخاص الذيــن لــم يعــد بوســعهم أن يســتظلّوا بحمايــة دول نشــأتهم أولا حمايــة لهــم  أصلاً، هــي مســؤولية أخلاقيــة مــن الدرجــة الأولــى. لكــن النجــاح فــي ذلــك لا يكــون ممكنــا دون العمــل علــى نشــر منــاخ مــن الســلم فــي العالــم وربــط جســور مــن الحــوار والتواصــل وترســيخ روح التضامــن الإنســاني فــي التعامــل مــع  تبعـات الحـروب والأزمـات التـي تولّـد الملاييـن مـن اللاجئيـن المضطرين  لمغـادرة بلدانهـم حفاظـا علـى حقّهـم الأساسـي فـي الحيـاة  . فاللاجـئ لا يطلـب، فـي نهايـة الأمـر، مـن الحيـاة إلا الحيـاة.

أهداف الندوة

 تبقــى ســبل التعــاون والإنتفاع بالتجــارب المختلفــة أمــرا محمــودا ونافعــا، وعليــه، فــإن المعهد العربــي لحقــوق الإنسان ومكتــب المفوضيــة الســامية للأمم المتحــدة لشــؤون اللاجئين بالجمهورية التونسية يدعــوان جميــع المشــاركين مــن هيئــات رســمية ومنظمــات غيــر حكوميــة إلـى التفكيـر فـي القواسـم المشـتركة للتعـاون فـي مجـال التصـرف فـي ظاهـرة اللجـوء والهجـرة المختلطة وتضمينهــا فيمــا يمكــن تســميته"إعلان تونس" الــذي يطمــح إلــى أن يشكل لبنة أولى لميثاق أخلاقي ومعنوي يحفز الفاعلين في مجال التصرف في وضعيات اللجوء وتدفقات الهجرة المختلطة إلى الممارسات الجيدة التي يحبّذ توخّيها في هذا المجال. 

 

البرنامج

اليوم الأول : الخميس 14 ديسمبر 2017

الحصة الصباحية 

08:30 / 09:00:إستقبال المشاركين 

09:00 / 10:00: إفتتاح الندوة

 

 كلمــة ترحيبيــة تلقيهــا الســيدة لميــاء قــرارالمديــرة التنفيذيــة للمعهــد العربــي لحقــوق الإنسان

- كلمــة الســيد مهــدي بــن غربيــة، وزيــر لــدى رئيــس الحكومــة مكلــف بالعلاقة  مــع الهيئــات الدســتورية و المجتمــع المدنــي

- كلمة السيدة ريتا آدامز، سفيرة سويسرا بتونس

- كلمـة الســيدة ايزابيــل موهيدانــو ســوهم، مكلّفـة بالتعـاون فـي مجـال الهجـرة بالإتحاد الأوروبي بتونــس

-كلمـة السـيد مـازن أبـو شـنب، ممثـل المفـوض السـامي للأمم المتحـدة لشـؤون اللاجئين  بالجمهوريــة التونســية

الإنسان

- كلمة السيد عبد الباسط بن حسن، رئيس مجلس إدارة المعهد العربي لحقوق الإنسان

10:00 / 10:20 المداخلة الإفتتاحية : قضايا اللجوء في عالم متغير،

السـيد الطيـب البكـوش، الأمين العـام للإتحاد المغاربـي، الرئيـس الشـرفي للمعهـد العربي لحقوق الإنسان 

10:20 / 13:00: الجلســة األولــى: تبــادل الخبــرات حــول الممارســات الجيــدة فــي مجــال الحمايــة الدوليــة للاجئين 

رئيس الجلسة: السيد محمد صالح بن عيسى،أستاذ القانون العام ووزيرالعدل السابق

المقرر: السيد عياض بوسالمي، المفوضية السامية لشؤون اللاجئين (مكتب تونس )

المشاركون في الجلسة: 

 - الســيدة مارتيــن كاســار، مفــوض اللاجئين (وزارة الشــؤون الداخليــة والأمن القومــي) جمهوريــة مالطــا

- الســيد عبــد المنعــم المدنــي، مديـر مؤسسـة التعـاون الوطنـي (وزارة التضامـن والمـرأة  والأسرة  والتنميــة االجتماعيــة)، المملكــة المغربيــة

- الســيد طــه الشــابي، قــاض و خبيــر وباحــث بمركــز الدراســات القضائيــة والقانونيــة بــوزارة العــدل التونســية 

11:30 / 11:45:  استراحة قهوة

11:45 / 13:00: مواصلة الجلسة والنقاش 

13:00 / 14:00: إستراحة غداء 

14:00 / 17:00: الجلسةالثانية : تكامل الأدوار بين الفاعلين الحكوميين و غير الحكوميين

رئيسة الجلسة : السيدة مية صالحي فضل (مقرر لجنة حقوق الإنسان بالإتحاد الإفريقي)

 المقرر : السيد محمد الإمام، أستاذ جامعي

المشاركون في الجلسة :

- السيدة إيلني تاكو منظمة حقوق الإنسان 360 (اليونان)

 - السيد بيار هنري منظمة فرنسا أرض اللجوء ( فرنسا)

- السيدة نادية الخروز المجلس الوطني لحقوق الإنسان (المغرب)

15:30 / 15:45: إستراحة قهوة 

15:45 / 17:00: مواصلة الجلسة والنقاش 

 

اليوم الثاني: الجمعة 15 ديسمبر 2017 

الحصة الصباحية:

09:30 / 11:00 الجلسة الثالثة : الإستعداد لإحكام  التصرف في وضعيات الأزمات الإنسانية

رئيســة الجلســة : الســيدة أريتــي ســياني، مستشــار عــام الحمايــة، مكتــب الشــرق الأوسط وشــمال إفريقيــا، المفوضيــة الســامية للأمم المتحــدة لشــؤون اللاجئين بجنيــف

المقرر: السيدة إيمان البجاوي، خبيرة في مجال حقوق الإنسان 

 المشاركون في الجلسة :

- الســيد ماثيــو هوبر،المســؤول الإقليمي للطــوارئ وإدارة الأزمات بالمنظمــة الدوليــة للهجــرة

- السيد منجي سليم، الهلال الأحمر التونسي - السيد زيدان امحيميد، رئيس جمعية "SOS DESERT"

11:00 / 11:30: إستراحة قهوة 

11:30 / 13:00:  مواصلة أشغال الجلسة و النقاش 

13:00 / 14:00:  استراحة الغداء

14:00 / 15:45تلاوة "إعلان تونس" ومناقشته و المصادقة عليه 

15:45:  اختتام الندوة

 - كلمة السيد مازن أبو شنب

 - كلمة السيد عبد الباسط بن حسن

 

Template Settings Panel

Theme Colors
Layout Styles
BOXED WIDESCREEN
Bakground Pictures